أبلايفون

iOS 11.3 : تحسين فعالية البطارية و الرفع من أداء النظام

منذ أربع سنوات تقريبا، و مستعملي هواتف الأيفون يشتكون من انخفاض عمر بطاريتهم بشكل غير مقبول مع مرور الوقت، لكي يكتشفوا جميعا بان شركة أبل تفعل ذلك متعمدا بحيث تقوم بتخفيض قوة المعالج مما ينعكس على عمر البطارية. كما أكدت الشركة بأن هذا الأمر في صالح ملاك هواتف الأيفون.

ios3

قصة الأيفون و البطارية :

السبب الذي بررت به أبل هذا الأمر، و هو أن بطاريفة الأيفون تسصبح غير قادرة على منح الطاقة الكافية للمعالج في أثناء الإستعمال المكثف للهاتف، مما سيؤدي بالهاتف إلى إعادة التشغيل الذاتية بشكل مفاجئ، لذلك قررت أبل بحل هذا المشكل عن طريق أن النظام عندما يكتشف أن البطارية أصبحت غير قادرة على مد المعالج بالطاقة الكافية سيقوم بتخفيض قوة المعالج (بطيعة الحال سيصبح الهاتف بطيئا لكن لا ينطفئ بشكل مفاجئ).

بمجرد تسريب هذا الخبر إلى العموم، قامت شركة أبل في الحال بتخفيض سعر بطاريات الإستبدال من 80 دولار إلى 30 دولار، فبمجرد ما يكتسف النظام بأن قوة البطارية قادرة من جديد على مد المعالج بالطاقة سيعيد إعدادت قوة المعالج إلى الحالة العادية.

هل من حل خلال الحديث القادم  iOS 11.3 :

يعد التحديث القادم  iOS 11.3 بالعديد من المميزات، لكن أهم ميزة ينتظر ملاك هواتف الأيفون و لوحات الأيباد هي عمر البطارية، فابتداء من التحديث القادم سيكون هناك خيار جديد تجده في قائمة الإعدادت >البطارية Settings > Battery، بحيث سيمنك الإطلاع على مدى صلاحية بطاريتك، و الطريقة التي تريد من النظام استعمالها.

بمجرد الدخول إلى إعدادت البطارية ستجد خيارين :

  •  الأول هو السعة القصوى Maximum Capacity : يظهر نسبة مدى حياة البطارية مقارنة بأول استعمال لها، كلما قلة هذه النسبة يعني بأن مدة عمر البطارية ستكون قصيرة بين حل شحن و اخر.
  • الثاني هو الأداء الأقصى Peak Performance Capability : يقدم مقارنة بين أداء المعالج و البطارية، بطارية قوية = أداء معالج عادي، بطارية ضعيفة = الهاتف سيتعرض لحالات توقف غير متوقعة بسبب عدم قدرة البطارية على مد المعالج بالطاقة الكافية، سيتم تطبيق تعديلات على أداء المعالج لتفادي هذا المشكل (بمعنى أن قوة المعالج سيتم تخفيضها) لكن أبل منحت المستعمل خيار تعطيل هذا الإجراء، و استعادة القوة الكاملة للمعالج. لكن بمجرد حدوث انطفاء غير متوقع للهاتف مرة أخرى سيتم تطبيق هذا الإجراء بشكل الي من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك