أجهزةأخبارهواتف و لوحات ذكية

 iPhone X ،  Galaxy S9 ، OnePlus 6 … ما هو الهاتف الذكي الأسرع ؟

ما هو الهاتف الذكي الأسرع ؟

وضع مختبر 01net.com اختبارا لثلاثة من الأجهزة الرائدة حاليا قصد معرفة الهاتف الذكي الأسرع . تم ذلك عبر تنظيم تمرينين: التمرين الأول تم باختبار تحميل صفحات الويب ، والثاني تم عن طريق فتح التطبيقات الأكثر استعمالا.

عندما نشتري هاتفًا ذكيًا متطورًا ، فإننا نرغب ونأمل دائما أن يكون هو الهاتف الأفضل والمثالي من جميع الفئات الأخرى، وخصوصا ما يتعلق بسرعة الهاتف.

 قام مختبر 01net.com بتطوير اختبارين مختلفين لقياس قدرات الأجهزة المميزة التالية: iPhone X و Samsung Galaxy S9 و OnePlus 6. النتائج تم عرضها في فيديو على موقع 01net.com ، خلاصة هذه الفيديو تجده في صورة أخر المقال .

ملاحظة صغيرة: كل اختبار تم إعادته ثلاث مرات قصد الحصول على نتائج دقيقة ، تعرض النتائج المقدمة متوسط زمن التحميل لكل تمرين.

 

ما هو الهاتف الذكي الأسرع في تصفح الإنترنت؟


أول تمرين لقياس سرعة هذه الهواتف الذكية الثلاثة: تحميل صفحات الويب. لمقارنة جهاز iPhone X و Galaxy S9 و OnePlus 6 بشكل متساوٍ ، قام المختبر 01net.com بإنشاء برنامج نصي قادر على تحميل 30 صفحة متتالية، واحدة تلو الأخرى. هذه الصفحات هي من 5 مواقع مختلفة : Facebook و Libération و Le Figaro و Le Monde و Download.com.

الهاتف الذكي الأسرع
الهاتف الذكي الأسرع من حيث تحميل صفحات الويب

تم توصيل جميع الأجهزة الثلاثة بشبكة Wi-Fi نفسها وتحميل الصفحات المستضافة محليًا على خادم واحد. لقد تأكدنا من عدم تخزين أي صفحات في ذاكرة التخزين المؤقت ، وذلك تجنبا لإعادة تحميل الهاتف الذكي للصفحة من ذاكرته. تحتوي كل صفحة على شفرة HTML وملفات javascript والصور وملفات CSS.

ما هو الهاتف الذكي الأسرع في تشغيل التطبيقات؟


الاختبار الثاني لجهاز iPhone X و Galaxy S9 و OnePlus 6: تم عن طريق فتح 10 تطبيقات متتالية. هذه المرة لم يُستخدَم البرنامج النصي: كل التطبيقات تم فتحها يدوياً بواسطة شخص معين. بمجرد الانتهاء من التحميل بالكامل من أي تطبيق، ننتقل إلى التطبيق التالي ، وهكذا دواليك. ( انظر نتائج الاختبار في الصورة أدناه)

ملاحظة مهمة: لا يوجد أي تطبيق مفتوح في الخلفية على أي من الهواتف الذكية الثلاثة المعنية بالاختبار. بالإضافة إلى إفراغ درج متعدد المهام ، قمنا بإطفائها ثم تشغيلها من جديد قبل بدء حساب الوقت (chronomètre).

الاستنتاج: لا فائز حقيقي


ثانيتين فقط هي الفرق بين جهازي Galaxy S9 ، OnePlus6   (ثانية41) وجهاز iPhone X، مع ذلك لا يمكننا أن نقول إن iPhone X  (ثانية43) أبطأ في فتح التطبيقات. إذا كانت الأجهزة المتطورة سابقا تسجل بعض الاختلافات في السرعة ، إلا أن اليوم نلاحظ أن هذه الأجهزة لديها نفس المستوى تقريبًا. تعتبر معالجات:  Snapdragon 845 لجهاز OnePlus 6 ، و Exynos 9810 لجلاكسي S9 و A11 Bionic لجهاز iPhone X متساويين من حيث الأداء والقوة.

 

ما هو الهاتف الذكي الأسرع ؟


كل النتائج المقدمة أدناه بدلالة الثانية.

الهاتف الذكي الأسرع
الهاتف الذكي الأسرع بدلالة تحميل التطبيقات وصفحات الويب

في جانب تحميل صفحات الويب ، هاتف iPhone X (دقيقة وثمانية ثوان) يتمتع بفارق جيد بالمقارنة مع منافسيه ، رغم ذلك تبقى النتائج  نسبية إذا أخذنا بعين الاعتبار سرعة OnePlus 6  (دقيقة و 14 ثانية) وسرعة Galaxy S9 (دقيقة و 36 ثانية).

في هذا الاختبار، يعمل هاتف Apple الذكي بشكل أفضل. إذن من المؤكد أن شركة آبل قامت بإضافة تحسينات أفضل على جهازها ومتصفحها، ولكن هذا الفرق الطفيف بينه وبين جهازي أندرويد لا يسمح بأن نقول بتاتا أن الهاتفين الآخيرين بطيئين في تحميل صفحات الويب.

مع الهواتف الذكية المتطورة ، من المثير للاهتمام أن نلاحظ أن الرسوم المتحركة تهدر الكثير من الثواني على الهواتف الذكية.

مع نظام التشغيل iOS 12 ، ستقوم Apple تلقائيًا بتخفيف بعض الرسوم المتحركة ، ويمكننا فعل ذلك عبر إعدادات إمكانية الوصول. يمكن لمستخدمي أندرويد Android المرور عبر إعدادات المطورين لتسريع التحولات من أجهزتهم. مما يجعل ذلك هاتفهم الذكي أسرع ، على الأقل عند إطلاق التطبيقات. على سبيل المثال ، عند تشغيل نفس التطبيق على  OnePlus 6 بدون رسوم متحركة، نستفيد من سرعة 8 ثوانٍ !


[poll id=”5″]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء منك دعمنا عن طريق اضافة موقعنا إلى القائمة البيضاء على اضافة Adblock و اعادة تحميل الصفحة