أبل

قررت آبل ايقاف البرنامج الذي كان يتجسس على المحادثات الشخصية للمستخدمين

بعد مرور أسبوع على فضيحة التجسس على المحادثات الشخصية للمستخدمين من طرف أشخاص ينتمون لشركات طرف ثالث تتعاقد معهم Apple، وبعد أن تم التأكيد على أن الأمر يتعلق ببرنامج روتيني لمراقبة جودة المساعد الرقمي Siri، قررت اليوم آبل ايقاف البرنامج على صعيد العالم.

المحادثات الشخصية : لا مكان للخصوصية على النت ؟!

تحاول شركة Apple ان تظهر نفسها على أنها ملاك وسط مجموعة من الشياطين عندما يتعلق الأمر بإنتهاك خصوصية المستخدمين، آبل هاجمت باقي الشركات بخصوص عدم احترام خصوصية و حساسية بيانات المستخدمين الشخصية. لكن فضيحة الأسبوع الماضي كانت بصمة عار في تاريخ الشركة.

حاولت آبل تبرير الأمر، بكون المحادثات الشخصية للمستخدمين لاتتضمن هويتهم، بل يتم تجريد المحادثات من أي شيء قد يربطها بصاحبها قبل أن يتم تمرير جزء من المحادثات (بضع ثواني) إلى المتعاقدين لكي يستمعوا إليها ويراقبو أجوبة وتفاعل Siri مع الأوامر الصوتية للمستخدمين، كل هذا حسب آبل من أجل تحسين تجربة المستخدم مستقبلا.

المستخدم سيختار مستقبلا المشاركة في البرنامج من عدمه

صرحت آبل بأنها قامت بإيقاف برنامج مراقبة الجودة المتعلق بالمساعد الرقمي Siri حاليا، ويتم اجراء بحث داخلي حول الموضوع، وأكدت بأنه وخلال التحديث القادم سيتم توفير امكانية تعطيل المشاركة في هذا البرنامج، بحيث سيتم منح المستخدم حرية الإختيار سواء بقبول المشاركة في البرنامج أم لا.

ليس آبل فقط من يفعل هذا !

تقريبا يتم الإستماع لجميع المساعدات الرقمية الذكية، في وقت سابق تم التأكيد على أن المحادثات في المساعد الذكي Echo الخاص بشركة أمازون يتم الإستماع إليها من طرف ليس العشرات بل الآلآف من الموظفين حول العالم، في مراكز مراقبة تقع في الهند  و بوسطن و كوستا ريكا و رومانيا. أمازون تبرر الأمر لنفس السبب أي مراقبة الجودة من أجل تحسين أداء المساعد الرقمي مستقبلا.

اقرأ أيضا

آبل تنتهج سياسات احتكارية من أجل تدمير المنافسين والحجة حماية خصوصية المستخدمين

آبل تنفي تلاعبها بنتائج البحث في متجر App Store لصالح تطبيقاتها

لمحبي الخصوصية و الأمان : أفضل خدمات VPN على الاطلاق

آبل تستحوذ رسميا على قطاع مودمات انتل بقيمة مليار دولار

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية من فضلك تابعنا على :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك