شبكات إجتماعية

فيسبوك : شركة Crimson Hexagon قامت بجمع معلومات أكثر من تريليون منشور

يبدو أن انتهاكات فيسبوك لخصوصية المستخدمين لا تنتهي، فبعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا ها هي اليوم تقوم بإيقاف حساب شركة أخرى متخصصة في جمع البيانات و تحليلها، يتعلق الأمر بشركة Crimson Hexagon التي قامت بجمع أكثر من تريليون منشور على Facebook موقع التواصل الإجتماعي الأول في العالم.

انتهاك خصوصية المستخدمين

في مقال نشرته جريدة وول ستريت تأكد ان شركة فيسبوك قامت بإيقاف جميع حسابات شركة Crimson Hexagon سواء على الفيسبوك أو انستقرام.

الشركة متخصصة في جمع و تحليل البيانات، و يقع مقرها في مدينة بوسطن الأمريكية، و لا زالت Facebook تجري تحرياتها بخصوص هل هذه الشركة انتهكت قوانين و سياسات منصة فيسبوك أم لا فيما يخص جمع و مشاركة و تخزين بيانات المستخدمين.

شركة  Crimson Hexagon لديها اتفاقيات و عقود شراكة مع كل من الحكومة الأمريكية ومنظمات غير حكومية تابعة للكرملين.

و عكس فضيحة Cambridge Analytica التي كانت تتعامل مع بروفايلات المستخدمين دون الحصول على إذن مسبق منهم، شركة Crimson Hexagon كانت تجمع المنشورات التي تنشر بشكل عام و ليس خاص، و تقوم بتحليلها و تقديم التقارير و النتائج إلى زبنائها سواء شركات تجارية أو مؤسسات حكومية، خصوصا فيما يتعلق بشعور العموم حول حدث أو سياسة أو قانون معين حسب ما يطلب الزبون من هذه الشركة أن تقوم بتحليله.

الشركة تؤكد أن لديها بيانات أكثر من تريليون منشور للشبكات الإجتماعية خاصة فيسبوك و تويتر و انستقرام.

تجدر الإشارة إلى أن سياسة فيسبوك تسمح بجمع البيانات بشكل مجهول و تحليلها لأغراض تجارية، و ليس لمراقبة أو تتبع الأشخاص.

فيسبوك تشارك بياناتك الشخصية مع 60 شركة أخرى منها صينية

فيسبوك لديها باب خلفي لكل حساب و لا يمكن معرفة هل تم استخدامه أم لا

كما ان فيسبوك تسمح للشركات بتحليل و جمع المعطيات حول المنشورات التي تنشر بشكل عام وليس خاص، أي ان المستخدم احتار أن تكون وضعية المنشور عام Public و ليس خاص Private أو بين الأصدقاء فقط، و تستعمل هذه التحليلات بشكل واسع في الولايات المتحدة الأمريكية لمراقبة توجه المواطنين و ردة فعله اتجاه سياسة جديدة تسنها الحكومة أو المؤسسات الرسيمة.

جمع المعطيات الخاصة بالمنشورات العامة و ليس الخاصة مسموح لكن في حدود معينة، لأن عدد المنشورات التي يسمح للشركات بجمع البيانات حولها محدد وليس مفتوج، و هذا ما يبدو أن شركة Crimson Hexagon لم تحترمه.

شركة Crimson Hexagon تقوم أيضا بدفع الأموال لموقع تويتر ليسمح لها بالولوج إلى عدد ضخم من التغريدات، و تقوم الشركة بجمع بيانات أكثر من Twitter مقارنة بموقع Facebook و السبب أن تويتر ليس لديها سياسة لحد معين من التغريدات التي يكن جمع البيانات جولها، عكس فيسبوك التي أصبحت صارمة بعد فضائح انتهاك الخصوصية و تحد من عدد المنشورات العامة التي يمكن جمعها.

حسب موقع شركة Crimson Hexagon فإن الشركة توفر لزبنائها عدة منافع من بينها :

  • فهم أفضل للجمهور المستهدف.
  • إيجاد اهتمامات أخرى للجمهور المستهدف.
  • تعقب إمكانية شراء منتج معين، و متى و كيف و أين يقوم الجمهور المستهدف بالتحدث حول منتوج معين.
  • تحليل سمعة شركة معينة و تأثيرها.
  • تحليل ردة فعل الجمهور حول اطلاق منتوج جديد في السوق.
  • تحديد ما هي الدوافع التي تجعل الجمهور المستهدف يتجه نحو الشراء.

و بشكل مؤقت قامت شركة فيسبوك بإغلاق حسابات الشركة على كل من موقع Facebook و Instagram في انتظار انعقاد لقاد مع المسؤولين في شركة   Crimson Hexagon لتتخذ بعدها فيسبوك الإجراء النهائي.

ما رأيك في انتهاكات المواقع لخصوصية مستخدميها ؟ هل تهتم بهذا الأمر أم تعتقد أن الأمر ليس بالشيء الكبير الذي يستدعي تخوفك ؟

اقرأ أيضا

مؤسس الواتساب يغادر شركة فيسبوك بسبب انتهاك الخصوصية

مارك زوكربيرج ثالث أغنى شخص في العالم

تويتر تقوم بإيقاف أكثر من 70 مليون حساب

كيفية العثور على التطبيقات التي تستخدم بياناتك على الفايس بوك Facebook

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية لا تنسى الإشتراك في نشرتنا البريدية عن طريق النقر على الرابط التالي: الاشتراك في القائمة البريدية لنبضات تقنية.

ولا تنسى الاشتراك في أهم ميزة و هي تنبيهات الموقع عن طريق النقر على الجرس الأحمر أسفل الموقع. نشكركم متابعينا الأوفياء.

website-notifications

لا تنسى متابعتنا على : Facebook و Twitter و Instagram و Youtube

حسابنا على الفيسبوك حسابنا على تويتر حسابنا على انستقرام حسابنا على يوتيوب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق