أخبار

طب تك : اختبار جديد للدم يستطيع اكتشاف الإصابة بالسرطان في غضون 10 دقائق

توصل العلماء لتقنية جديدة لتشخيص مرض السرطان (عفانا الله واياكم) تسرع من اكتشاف الإصابة بالسرطان في وقت مبكر، تشخيص يعتمد على التكنولوجيا الجديدة عن طريق إجراء تحليل للدم بحيث أن التقنية تعمل على ملاحظة تغير لون الدم عند مزجه بمحلول مائي يحتوي على حبيبات نانومترية.

اكتشاف الإصابة بالسرطان

اكتشاف الإصابة بالسرطان

حاليا، عند وجود شك في إصابة مريض ما بمرض السرطان يتم اللجوء إلى عمليات جراحية و نزع للأنسجة التي يعتقد بأنها مصابة من أجل تحليلها مخبريا.

هذا الأمر يتطلب الوقت الذي ليس في صالح المريض و لا الطبيب، فالتأخر في تقديم العلاج يصعب من عملية القضاء على الورم الخبيث و أيضا وقت الانتظار هذا من أجل إنجاز هذه الاختبارات الطبية على النسيج المنزوع يؤثر على المريض نفسيا.

لكن و بفضل الباحثين في جامعة كوينزلاند في أستراليا، سيستطيع الأطباء من اكتشاف الإصابة بالسرطان في وقت وجيز للغاية و بتكلفة جد منخفضة مما هي عليه الآن.

العملية الجديدة جد رخيصة و تعطي النتائج في ظرف 10 دقائق فقط و لا تتطلب إلا بعض القطرات من دم المريض عكس الطريقة الحالية في تشخيص الإصابة بهذا المرض الخبيث.

التقنية الجديدة تعتمد على طريقة تفاعل الحمض النووي لشخص مصاب بالسرطان و شخص سليم مع الأسطح المعدنية، بحيث أن الحمض النووي السليم يشكل نمط مع جزيئات الميثيل و هذا النمط لا يوجد في الحمض النووي المصاب بالسرطان.

التقنية المكتشفة تعتمد على إضافة الحمض النووي المشكوك فيه إلى ماء يحتوي على حبيبات معدنية نانومترية، ثم ملاحظة تغير اللون، ظهور اللون الزهري يؤكد الإصابة بالسرطان و تحوله للأزرق ينفي الإصابة.

الاختبار الجديد أثبت نسبة نجاح 90% من 200 عينة تم اختبارها، و سيقوم الفريق الآن بالمرور إلى الاختبارات السريرية لمرضى سرطان بأنواع أخرى من السرطان لم يتم اختبارها بعد.

والتقنية في شكلها الحالي لا تحدد مدى انتشار المرض في جسم المرض و لا مدى خطورته و لا نوع السرطان بل فقط تؤكد وجوده من عدمه فقط.

لسنا متأكدين من كون أن هذا الإختبار سيكون الحل السحري لتشخيص جميع أنواع السرطانات، لكن يبدو بأن هذه التقنية مدهشة للغاية و واعدة جدا، و هي تقنية في متناول الجميع و رخيصة للغاية و لا تتطلب وجود مختبرات بتقنيات عالية مثل تحليل الأنسجة الذي يتم حاليا لاكتشاف مرض السرطان البروفيسور Matt Trau أستاذ الكيمياء في جامعة كوينزلاند

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك