أبل

شركة آبل صديقة للبيئة : تحييد انبعاثات الكربون بالكامل سنة 2030

جميع عمليات آبل ستكون خالية من انبعاثات الكربون ودون أي تأثير على المناخ

يسعى عمالقة التكنولوجيا إلى حَمل لِواء “الحِيَاد الكربوني” بما فيها شركة أمازون و مايكروسوفت و قوقل وتنضم إليهم اليوم شركة آبل، فقد تعهدت  جميع هذه الشركات بتقليل انبعاثات الكربون في الغلاف الجوي أو الوصول بصمة كربونية منعدمة،  وتعتبر شركة آبل صديقة للبيئة طبقا لما حققته الشركة حتى الآن وما تهدف إلى تحقيقه مستقبلا في مجال البيئة.

جميع عمليات آبل التصنيعية والمؤسساتية خالية من الكربون

أكدّت شركة آبل أن جميع عملياتها المؤسساتية مثل المكاتب ومراكز الأبحاث والتطوير ومقر الشركة ومراكز البيانات كلها خالية من انبعاثات الكربون وذات حياد كربوني كامل وذلك منذ شهر أبريل المنصرم.

تعمل متاجر Apple ومكاتبها ومراكز بياناتها بالكهرباء المتجددة بنسبة 100%. وقد أصبحت الآن جميع عملياتنا بلا أي أثر كربوني أيضاً، بدءاً بتنقل الموظفين ووصولاً إلى سفرهم من أجل العمل. تعمل جميع مكاتب شركة Apple ومتاجرها ومراكز بياناتها في 44 بلداً بمصادر كهرباء متجددة بنسبة 100%. نفتخر بقدرة جميع المباني التابعة لنا على الحفاظ على الطاقة والماء والحد من المخلفات واستخدام الكهرباء المتجددة بنسبة 100%.بيان صحفي لشركة آبل

لكن الشركة ستمضي قُدماً في أهدافها النبيلة وستوسّع تحييد الكربون ليشمل جميع عمليات الشركة التصنيعية بما في ذلك إنتاج أجهزة آبل المختلفة وسلاسل التوريد الواسعة وجميع مورديها وفروعها وكل ما يتعلق بشركة آبل من قريب أو بعيد.

وحدّدت شركة آبل سنة 2030 كخط زمني لتحقيق هذا الهدف النبيل، وتنقسم خطة شركة آبل إلى شقين :

  1. الحد من انبعاثات الكربون والغازات الدفيئة في الجو بنسبة 75%؛
  2. إزالة الكربون والمشاريع البيئية الأخرى بنسبة 25%.

تزامناً مع الاستمرار في خفض انبعاثاتنا بأكثر ما يمكن، نستثمر في مُزيلاَت الكربون الطبيعية التي يوفرها لنا كوكب الأرض مثل الغابات والأراضي الرطبة والأراضي العشبية، وذلك من أجل التقاط ما يتبقى من الكربون. بيان صحفي لشركة آبل

خفض البصمة الكربونية لشركة آبل

ستعمل شركة آبل على خفض بصمتها الكربونية في المناخ وذلك من خلال تبنّي تصاميم ذات تأثير كربوني قليل في جميع منتجاتها. وسيشمل هذا الأمر بطبيعة الحال استخدام المواد المُعاد تدويرها وانتاج أجهزة ذات أمد حياة طويل مما يساهم في تقليل الأثر البيئي على كوكب الأرض.

نلتزم بتوصلنا ذات يوم إلى استخدام مواد معاد تدويرها ومتجددة بنسبة 100% في جميع منتجاتنا وفي التغليف لأن التصنيع يجب ألا يعني استهلاك موارد كوكبنا. هدفنا يقضي بتصنيع منتجاتنا من دون استهلاك أي مواد جديدة.تصريح رسمي لشركة آبل

كما ستستمر شركة آبل في تعميم خطتها في استخدام الطاقات المتجددة النظيفة في جميع عملياتها. وللإشارة فقد تمكنت شركة آبل بتخفيض بصمتها الكربونية بمقدار 4.3 مليون طن متري خلال سنة 2019. كما قامت بتخفيض معدل الطاقة التي تستهلكها منتجات Apple بنسبة 73% منذ عام 2008.

مبادرات آبل لحماية الكوكب الأزرق

من الأمور الذي يجعل من شركة آبل صديقة للبيئة هو استثمارها الملايير من الدولارات سواء من خلال إنشاء صناديق خاصة بها مثل مثل “الصندوق الأخضر الأمريكي الصيني” بقيمة 100 مليون دولار لتشجيع الكفاءة الطاقية لدى موردي آبل، أو من خلال الإستثمار في مشاريع أخرى تهدف إلى حماية كوكب الأرض.

ستُصنع منتجاتنا بالكامل باستخدام الطاقة النظيفة بحلول عام 2030. وهذا يعني انتقال المئات من موردينا المصنعين إلى استخدام مصادر كهرباء متجددة بنسبة 100%. بيان صحفي لشركة آبل

كما تساهم شركة آبل في الحفاظ على النظام البيئي في غابات كولومبيا و غابات السافانا في كينيا وغيرها من الغابات في أمريكا.

أطلقت كذاك شركة آبل أحد أضخم مشاريع الطاقة الشمسية في العالم في اسكندنافيا إضافة إلى مشروعين آخرين لتزويد سكان الفلبين و تايلند بالطاقة النظيفة.

أطلقت آبل أيضا  في عام 2015 برنامج Zero Waste للحد من المخلفات من أجل الموردين. وهو برنامج يقدم لهم الدعم في منشآتهم لمساعدتهم على الحد من المخلفات التي تُرسل إلى مكبات النفايات، وذلك من خلال تقليل استخدام المواد وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها. والهدف هو إمكانية تحويل المخلفات من مكبات النفايات بنسبة 100%.

أنشأت آبل صندوقاً هو الأول من نوعه بالتعاون مع منظمة Conservation International للمساعدة على حماية الغابات والأراضي الرطبة والأراضي العشبية وترميمها، بالإضافة إلى إزالة الكربون الزائد من الغلاف الجوي بشكل دائم. “إنه استثمار في الطبيعة يقدم عائدات مفيدة للناس ولكوكبنا بأكمله. ونأمل أن ينضم إلينا الآخرون في هذا المشروع مع مرور الوقت لضمان صحة هذه الأنظمة البيئية الرئيسة وازدهارها ” -تصريح لشركة آبل-.

ابتكارات صديقة للبيئة

من بين الإبتكارات التي تجعل من شركة آبل صديقة للبيئة نجد روبوتات التفكيك Dave و Daisy المستخدمان في فصل وفرز وإعادة تدوير مكونات الهواتف القديمة واستعادة مواد وعناصر الأرض النادرة كالفولاذ والتنجستن من أجل إعادة استخدامها. وتسمح هذه الروبوتات من استعادة مواد ذات جودة أفضل بقدر أكبر.

نسعى إلى التخلص من البلاستيك وزيادة استخدام المواد المعاد تدويرها والحد من حجم تغليف منتجاتنا بشكل عام. وهكذا أصبح تغليف منتجاتنا اليوم قائماً في معظمه على الألياف بعدما استبدلنا القوالب البلاستيكية. ولا شك أن استمرارنا في تحسين التغليف سيساعد في التأثير إيجاباً على كوكبنا. نجحنا كذلك في إغلاق حلقة إعادة التدوير في سلسلة توريد الورق، فمنذ عام 2017 تأتي 100% من ألياف الخشب المستخدمة في الورق وتغليف منتجاتنا من مصادر معاد تدويرها أو مسؤولةبيان صحفي لشركة آبل

وسمحت هذه الإبتكارات مثلا بتصنيع محرك Taptic لهواتف آيفون من مواد مُعاد تدويرها، كما أن جميع أجهزة آبل مثل هواتف آيفون ولوحيات آيباد و لابتوبات الماك وساعات آبل واتش وغيرها المُصنّعة خلال السنوات الأخيرة كلّها تتضمن مواد مُعاد تدويرها.

رابط التقرير البيئي التفصيلي حول مجهودات آبل من أجل حماية كوكب الأرض ومناخه : انقر هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك