أبل

شركة آبل تتعامل كعصابة : تطبيق Hey.com و تنمّر Apple

تهدّد شركة آبل بحذف تطبيق Hey.com من متجر آب ستور إذا لم يقم هذا الأخير بالبدء في توفير ميزة الإشتراكات داخل التطبيق in-app subscription ومشاركة جزء من الأرباح معها، هذا ما صرّح به مسؤولو شركة Basecamp المطورة لخدمة الإيميل الجديدة Hey.

آبل : تنمر رقمي أم سياسة عادلة ؟!

صرّحت شركة Basecamp بأن “آبل تتعامل كعصابة” وتصرفاتها غير لائقة البتّة، شركة آبل رفضت التحديث الجديد من أجل إصلاح ثغرات في تطبيق Hey.com واتصلت هاتفيا بالشركة لكي تطالبها بتوفير ميزة الاشتراك ضمن التطبيق in-app subscription من أجل ضمان عدم حذف تطبيقهم من الآب ستور.

مطورو تطبيق Hey.com وصفوا هذا التهديد بالوقح، ورفضت شركة آبل التعليق على هذا الأمر واكْتَفت بالتأكيد على أن جميع المطورين عليهم اتباع تعليمات وقواعد وسياسات متجر آب ستور.

وصعّدت آبل من لهجتها في تصريح لموقع Protocol وأكدّت بأنه لم يكن علينا الموافقة على تطيبق Hey.com من البداية.

تصرفات آبل تحت مجهر الإتحاد الأوروبي

تصاعدت في الآونة الأخيرة الدعوات المندّدة بتصرفات آبل، سلوكيات الشركة منافية حسب العديد من الشركات والمطورين لقوانين منع الإحتكار المُطبَّقة في الإتحاد الأوروبي. ولطالما رُفعت العديد من الدعاوى القضائية بسبب التصرفات المُنَافية لقواعد المنافسة الشريفة.

والأمر ليس غريبا، جميع الشركات التي يقع تحت مظلتها العديد من الخدمات و أنظمة التشغيل وغيرها تكون عُرضة للوقوع في مأزق انتهاك قوانين منع الإحتكار، وهذا ما شهدناه سابقا مع شركة قوقل.

خدمة Hey.com : وَأْد في المهد !

صدرت خدمة البريد الإلكتروني الجديد Hey.com بشكل رسمي بالأمس، الشركة كانت تأمل في تحقيق نجاح كبير بخدمة إيميلات مميزة منافسة لخدمة Gmail، الخدمة توفر ايميلات بريميوم بأسعار تبدأ من 100 دولار للسنة.

الكل يريد التخلص من رسوم آبل

الكثير من الشركات ترغب في التخلص من الرسوم التي تفرضها آبل على كل عملية بيع أو اشتراك تتم على متجرها آب ستور، بحيث أن الشركة تقوم بإقتطاع 15 إلى 30% عن كل عملية لصالحها وتمنح الباقي للمطور.

تبرّر شركة آبل هذا الأمر بتغطية تكاليف تشغيل متجر التطبيقات آبستور، وما يترتب عن ذلك من جهد و ساعات عمل و مهندسين…الخ، وهذا لضمان متجر تطبيقات فريد من نوعه و متميز و آمن لتوفير بيئة ملائمة للمطورين لعرض أفكارهم التي تترجم إلى تطبيقات.

لكن المطورون يستنكرون هذه الرسوم، شركات توفر خدمات إشتراك شهرية أو سنوية مثل سبوتيفاي و نتفليكس وخدمة Hey.com الجديدة تلجئ إلى طرق مختلفة للتخلص من هذه الرسوم، من بينها تمرير الزيادة (15 إلى 30%) إلى المستخدم نفسه أو أن يتم اللجوء إلى تسجيل الدخول والإشتراك من موقع الشركة الخارجي وليس من متجر آب ستور نفسه.

آبل : الجشع أم حق ينتزع ؟!

ليس هناك شيء مجاني هذا أكيد، وشركة آبل تؤكد بأنها تتعاون مع المطورين من أجل إيجاد حلول تصب في صالح الطرفين.

وأكدّت الشركة اليوم بأن إيردات متجر آب ستور خلال سنة 2019 وصلت إلى 519 مليار دولار أغلبها ذهب إلى المطورين.

في المقابل قامت الشركة بحذف إلزامية تضمين “الإشتراك داخل التطيبق”  على عدة أصناف من التطبيقات مثل الموسيقى و الفديوهات و المجلات، لكن تطبيقات البريد الإلكتروني غير مُعفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك