بلايستيشن

رقم قياسي جديد لسوني : حصول بلايستيشن على لقب الكونسول الأكثر مبيعا

أعلنت شركة سوني عن حصولها على شهادة من مؤسسة غينيس للأرقام القياسية تحصل بموجبها الشركة على لقب الكونسول الأكثر مبيعا في العالم، وذلك لوصول كونسول الألعاب البلايستيشن إلى تحقيق رقم مبيعات تجاوز 450 مليون جهاز.

بلايستيشن : الكونسول الأكثر مبيعا عن جدارة و استحقاق

بداية الحلم : بلايستيشن الجيل الأول

قامت سوني ببيع 450 مليون نسخة من جهاز الألعاب المنزلي PlayStation وذلك مع متم السابع من نوفمبر الماضي، وذلك بدأ بأول نسخة تباع في الثالث من ديسمبر من سنة 1994 في اليابان و بداية وصول أول النسخ إلى أمريكا الشمالية و أوروبا خلال شهر ديسمبر من سنة 1995. وتم بيع 102 مليون نسخة من جهاز بلايستشن الجيل الأول.

استمرار النجاح : بلايستيشن 2

ستنتظر سوني 6 سنوات طوال من أجل إصدار الجيل الجديد أي  PlayStation 2 وذلك خلال الرابع من مارس من سنة 2000 في اليابان و خلال أكتوبر و نوفمبر 2000 في أمريكا الشمالية و أوروبا.

ويعتبر البلايستيشن 2 جهاز الألعاب الأكثر مبيعا في العالم حتى الآن، حيث بلغت مبيعاته أكثر من 155 مليون نسخة.

تعثر سوني : بلايستشن 3

و سينتظر مجتمع اللاعبين 6 سنوات أخرى من أجل إصدار الجيل الثالث Playstation 3 وبالظبط في نوفمبر 2006 وسيصل أوروبا في مارس 2007.

كونسول PS3 جاء بعد سنة كاملة من اصدار مايكروسوفت لجهازها Xbox 360، و قررت سوني أن تقوم برفع سعره ( 500 دولار لنسخة 20GB و 600 دولار لنسخة 60GB ) وذلك بسبب وجود قارئ أقراص بلوراي.

لم يحقق بلايستيشن 3 توقعات شركة سوني، ولم يستطع اللحاق بمنافسه و غريمه التقليدي اكس بوكس 360 إلا في الفترة الأخيرة من نهاية عمره الإفتراضي و الإستعداد لإصدار الجيل الجديد. باعت سوني 87 مليون ونصف نسخة من PS3. وكان الأسوء من ناحية المبيعات.

عودة الوحش : بلايستيشن 4

استطاعت سوني النهوض مرة أخرى، والعودة بقوة وإن كان على المستوى التجاري و الدعائي على الأقل، الشركة أصدرت كونسول PlayStation 4 بعد مرور أسبوع واحد من إعلان مايكروسوفت عن Xbox One.

استفادت سوني من هفوات شركة مايكروسوفت عندما حاولت الترويج لجهازها الجديد على أنه جهاز ترفيه متكامل عوض أن تركز على الأهم، توفير كونسول ألعاب للمستخدمين.

ضربة أخرى موجعة ستوجهها سوني لشركة مايكروسوفت عندما أعلنت عن سعر PS4 الذي كان أقل من Xbox One، الأول بسعر 400 دولار الثاني بسعر 500 دولار. حاولت مايكروسوفت لاحقا تدارك الأمر بتخفيض سعر Kinect. لكن لم يكن السعر هو كل شيء، سوني تفوقت حتى من ناحية المواصفات التقنية و الهاردوير الداخلي.

باعت سوني أكثر من 102 مليون نسخة من بلايستشن 4، حسب توقعاتي الشخصية لن يصل إلى مستوى البلايستشن 2 خصوصا مع اقتراب نهاية العمر الإفتراضي للجيل الحالي من البلايستشن. لكن سيظل ثاني أفضل كونسول مبيعا خلال السنوات القادمة.

القادم أفضل أم أسوء ؟!

تستعد سوني من أجل الكشف عن الجيل الجديد من البلايشتيشن ونتحدث هنا عن PlayStation 5 الذي حسب آخر التسريبات سيأتي بمواصفات تقنية مذهلة للغاية.

لكن لا يمكننا الجزم حول نجاح أو فشل الجيل الجديد، عدة عوامل ستلعب دورا محوريا في تحديد هذا الأمر من بينها التصميم و السعر و ما سيقدمه المنافس مايكروسوفت.

أنت كقيمرز أي كونسول تميل إليه أكثر البلايستشن أو الاكس بوكس ؟ شاركونا آرائكم القيمة عن طريق نظام التعليقات أسفله

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock