أجهزة

تقنية الشحن السريع : الخطر مُحدق بالأجهزة الإلكترونية

مشكل في الفريموير قد يؤدي إلى إتلاف جهازك الإلكتروني وحتى إحدات حريق

لا أحد ينكر بأن ابتكار تقنية الشحن السريع كان من بين أبرز المُنعطفات في عالم الأجهزة الإلكترونية خاصة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والساعات الذكية و  اللابتوبات التي تتوفر على بطاريات نحتاج إلى شحنها بشكل سريع عوض الإنتظار لساعات طوال، لكن تَحْمل هذه التكنولوجيا بين طيَّاتها خطرا مُحدقا قد يؤدي إلى إتلاف الجهاز وإحداث أضرار خطيرة تصل إلى حدود إضرام حريق في منزلك.

الشحن السريع : سيف ذو حدين

أعلن الباحثون الأمنيون في مختبرات Xuanwu  التي يمتلكها العملاق الصيني Tencent عن اكتشاف ثغرة خطيرة في تقنية الشحن السريع تسمح بتمرير جهد كهربائي و فولتية عالية جدا أكبر من التي يستطيع الجهاز استقبالها  وتَحمُّلها.

سيؤدي هذا السيناريو إلى إحداث ضرر هائل في جهازك الإلكتروني وتدمير وإتلاف قطعه الداخلية، وقد يصل حدّ إذابة بعض القطع و إحداث حريق لاقدّر الله وإلحاق ضرر بالممتلكات.

 الشركات مطالبة بالتدخل لحماية العملاء

قام الباحثون بإضافة الثغرة إلى قاعدة البيانات الصينية Chinese National Vulnerabilities Database المعروفة اختصارا بـCNVD، وتم تنبيه مصنعي الشواحن السريعة والشركات المصنّعة للأجهزة الإلكترونية وذلك أملا في تحسين المعايير الأمنية.

 تقنية الشحن السريع : نعمة أم نقمة ؟!

كنّا جميعا نعاني من نفاذ بطارية الجهاز بسرعة وحاجتك إلى وقت طويل لإعادة الشحن، الطامة الكبرى لو أنك مستعجل ولا يوجد لديك بديل 😢.

لذلك أتَت تقنية الشحن السريع كحَلّ عمَليّ لهذا المشكل، تتضمن هذه الشواحن السريعة تقنيات تسمح لها بالتبديل بين جهد كهربائي عالي و آخر منخفض بشكل تلقائي، وذلك حسب الجهاز المُستقبل وقدراته.

كلّ هذا يتم من خلال فريموير firmware يتضمن إلى جانب هذا بعض المعايير الأمنية مثل قطع الشحن بمجرد وصوله إلى 100% والحماية من ارتفاع درجة حرارة الشاحن نفسه وغيرها من الخصائص الأمنية.

لكن يمكن التعديل على هذا الفريموير مما يسمح بتمرير جهد كهربائي أكبر من المسموح به، وهذا الأمر يشكّل خطرا كبيرا على المستخدم وجهازه و ممتلكاته.

كما توفر الشركات واجهة لقراءة والكتابة أيضا على هذا الفريموير، فتصوّر أن يقوم أحد المخترقين بالتعديل على الإعدادت ومعايير السلامة ؟ّ هذا الهجوم يطلق عليه حاليا BadPower يسمح للمخترقين بإلحاق الضرر بأجهزة المستخدمين لو رغبوا في ذلك.

نصح الباحثون الأمنية بالرفع من المستوى الأمني لهذا الفريموير أو حتى غلقه لكي لا يتم السماح بقراءة أو الكتابة عليه لاحقا وتعديله من طرف طرف خارجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك