ألعابجوجل

خدمة بث الألعاب قوقل ستيديا : المستخدمون يواجهون مشاكل تقنية

مر أسبوع تقريبا على اطلاق خدمة بث الألعاب قوقل ستيديا التي علقت Google أمالا كبيرة عليها، حتى أنها حاولت الإدعاء بأن خدمتها ستكون بديلا أفضل لكونسولات الألعاب مثل الاكس بوكس و البلايستيشن، لكن على ما يبدو لا شيء من هذا صحيح، العديد من الشكاوي بدأت تظهر في الأفق، مستخدمون يعانون من مشاكل عديدة و التقييمات أغلبها سلبية.

خدمة بث الألعاب قوقل ستيديا : فشل جديد ؟!

حملة دعائية قوية صاحبت اصدار خدمة Google Stadia لبث الألعاب، عملاق وادي السيلكون حاول الترويج للخدمة على أنها البديل الأفضل لحواسيب الألعاب المكلفة و كونسولات الألعاب و تم الترويج للخدمة بشعار one place for all the ways we play.

منذ اصدارها عبَّر الكثير من المستخدمون عن خيبة أملهم، العديد من المزايا التي وعدت بها قوقل لم تكن ضمن الحزمة التي حصلوا عليها.

ينضاف إلى هذا مشاكل تقنية تتعلق بجودة البث عند اختيار دقة 4K، بحيث أن الخدمة لا توفر حقا هذه الجودة و أيضا يوجد مشاكل تتعلق بسلاسة البث و جودته وغيرها من الأمور. أضف إلى هذا الإرتفاع المهول في درجة حرارة قطعة البث Chromecast Ultra.

قوقل كانت وعدت في وقت سابقا على أن جميع الألعاب التي ستكون ضمن مكتبة الخدمة ستدعم البث بجودة 4K/60 عندما تكون ظروف التشغيل متوفرة (صبيب انترنت و جهاز تلفاز و غيرها من الأمور تدعم 4K)، على أن فئة قليلة فقط سيتم تشغيلها بدقة 4K/30. لكن هذا الأمر لم يكن صحيحا بتاتا عند اصدار الخدمة.

مثلا لعبة Destiny 2 يتم بثها بدقة 1080p مما يضاهي تشغيلها على جهاز حاسوب بمواصفات متوسطة، نفس الشيء في لعبة  Red Dead Redemption 2 التي تشتغل بدقة 1080p أو 1440p.

قوقل علّقت على مشكل جودة البث و ارتفاع درجة حرارة قطعة البث Chromecast Ultra على أن فريق التطوير قام بتجارب مكثفة قبل اصدار الخدمة ولم يلاحظ أي مشكل من هذه المشاكل، و أكدت على أن المسؤولية تقع على المستخدم و مطوري الألعاب لتوفير ظروف التشغيل الملائمة، في حين أن قوقل من جهتها وفورت البنية التحتية المناسبة لتوفير أفضل أداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock