أخبارترفيه

المخرج العالمي ستيفن سبيلبرغ يحاول منع أفلام نتفليكس من الترشح لجوائز الأوسكار

تقوم نتفليكس أشهر منصة لبث المحتوى الترفيهي من أفلام و مسلسلات و وثائقيات بصرف الملايين من الدولارات من أجل انتاج محتوى حصري و خاص بمنصتها، و لكن يبدو بأن المخرج السينمائي العالمي ستيفن سبيلبرغ لم يعجبه ما تقدمه مثل هذه المنصات، و صرح بأن ما يتم عرضه على خدمات البث حسب الطلب هذه لا يرقى إلى مستوى ترشيحها لجوائز عالمية مثل الأوسكار.

حرب بين هوليوود و نتفليكس

منع أفلام نتفليكس

ستيفن سبيلبرغ أكد بأن ما تنتجه تنتفليكس يدخل ضمن الأفلام التلفزيونية و على ذلك يجب أن تترشح لجوائز الإيمي و ليس الأوسكار.

و سوف يقوم المخرج Spielberg بتقديم عريضة لدى الأكاديمية خلال الإجتماع القادم للرؤساء و الذي سوف يقام في شهر أبريل القادم، العريضة سوف تعمل على إدخال تعديلات سوف تمنع إنتاجات نتفليكس و أمازون و هولو غير ممكنة لجوائز الأوسكار.

و ما زاد غضب المخرج العالمي هو تشرح أفلام مثل ROMA لثمانية جوائز أوسكار، وفاز الفيلم بثلاث جوائز.

عدة انتقادات وجهت إلى نتفليكس، مثل تخصيص ميزانيات ضخمة للدعاية لأفلامها وفي المقابل عدم عرض هذه الأفلام على دور السينما المختلفة إلا في أماكن محدودة، و أيضا عدم التصريح بمداخيل البوكس أوفيس.

نتفليكس من جانبها قررت الرد على ستيفن سبيلبرغ بتغريدة، عدًّدت فيها الأشياء التي تحبها الشركة، مثل حبها للسينما، و منح الأشخاص الذين لا يستطيعون أداء تذاكر السينما أو يتواجدون في مناطق لا تتوفر على دور للسينما منحهم امكانية الاستمتاع بهذه الأفلام. أيضا السماح للكل و في كل مكان مشاهدة العروض الأولى للأفلام في نفس الوقت.

اقرأ أيضا

نتفليكس تقرر تحويل فيلم Resident Evil إلى مسلسل تلفزيوني

تطبيق نتفليكس على الآيفون يسمح لك بمشاركة الأفلام و المسلسلات على انستغرام

أسعار اشتراك نتفليكس ترتفع : الشركة تبرر الزيادة بإرتفاع التكاليف ؟!!

عدد المشتركين في نتفليكس يرتفع بنسبة 33% و تنافس فورتنايت

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية من فضلك :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

عذرا! تستخدم أحد إضافات منع الإعلانات

من أجل دعمنا لكي نستمر في تقديم محتوى عربي مفيد ومميز نتمنى أن تقوم بإضافة موقعنا إلى لائحة الإستثناء في مانع الإعلانات لديك