أخبارشبكات إجتماعية

الفيسبوك يشارك بياناتك الخاصة مع Netflix ،Spotify ،Microsoft، Amazon…

 قامت الفيسبوك بتبادل البيانات مع أكثر من 150 شركة ، في بعض الحالات تتم دون طلب إذن المستخدم. حتى الرسائل الخاصة قد تم البحث عنها وإرسالها.

الفيسبوك
الفيسبوك تحت المجهر

مشاركة بيانات مستخدمي الفيسبوك مع شركات كبرى


لقد جعل الفيس بوك بيانات مستخدميها متاحة للعديد من الشركات ، بما في ذلك الأسماء الكبيرة في صناعة التكنولوجيا: Microsoft و Amazon و Netflix و Spotify و Yahoo و Sony و Appple وغيرها من الشركات الأخرى ، من الناحية النظرية بإمكان هذه الشركات الوصول إلى أسماء وعناوين البريد الإلكتروني لـ 2.2 مليار فيسبوكي ، من الناحية العملية على الأقل مئات الملايين من الملفات الشخصية معنية.   هذا الخبر صادر وفق نتيجة بحث شامل لصحيفة نيويورك تايمز New York Times.

ولكن الأمر  ليس مجرد أسماء وعناوين بريد إلكتروني تم إرسالها، بل نجد أن موقع  فيس بوك سمح لمحرك البحث Microsoft Bing ، للبحث في القائمة الكاملة لأصدقاء المستخدمين بجميع أسمائهم . تم السماح لـ Netflix و Spotify بقراءة الرسائل الخاصة لمستخدمي الفيسبوك .

الفيسبوك  يشارك بياناتك دون إذنك ،


وماذا جنى فيس بوك مقابل هذه البيانات؟ الهدف ليس مادي ، وفقا لتقرير نيويورك تايمز. يبنما هو إرادة الشركات في مساعدة بعضها البعض على أن تصبح عملاقة ، “يجب على الجميع الاستفادة من التبادل” ، حسب ما جاء في التقرير لصحيفة نيويورك تايمز. “بحثًا عن النمو المستمر ، وجذب المزيد من المستخدمين وزيادة عائدات الإعلانات في الفيسبوك ، وكما تم منح الشركات الشريكة ميزات تجعل منتجاتها أكثر جاذبية”.

يقول ساترفيلد: العقود تتطلب من الشركات الشريكة الامتثال لمبادئ فيسبوك التوجيهية ،. وقالت متحدثة باسم فيسبوك للصحيفة إن فيسبوك لم يعثر على أي دليل على إساءة استخدام البيانات من قبل شركائها. تم إبرام جميع الاتفاقيات في عام 2010 ، وكانت جميع الشراكات لا تزال نشطة في عام 2017 ، حتى عام 2018 ما عدا فضيحة كامبريدج-أناليتيكا.

حسب التقرير ،إن هذه الاتفاقيات ساعدت الفيس بوك  في تحسين ميزة “الأشخاص الذين قد تعرفهم” ، والتي تقترح على مستخدميها أصدقاء الفايس بوك المحتملين.

هنا تصرفت الفيسبوك من وجهة نظرها كمزود خدمة يساعد المستخدمين على التفاعل مع أصدقائهم على Facebook.

لقد استجاب فيس بوك بالفعل للتقرير بإنهاء بعض شراكاته في الأشهر الأخيرة وذلك من أجل مصلحة المستخدمين. وتؤكد أن بدون موافقة المستخدم ، لن يكون لدى أطراف ثالثة إمكانية الوصول إلى المعلومات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء منك دعمنا عن طريق اضافة موقعنا إلى القائمة البيضاء على اضافة Adblock و اعادة تحميل الصفحة