أخبارألعاب

الصين : و أخيرا عودة سوق الألعاب الإلكترونية من جديد داخل البلاد

كانت صدمة مطوري الألعاب الإلكترونية و القيمرز في الصين قوية عندما قامت السلطات المحلية بحظر بيع الألعاب الإلكترونية في شهر مارس/آذار 2018، الصين بررت هذا الحظر بسبب وجود مخاطر صحية ونفسية بسبب إدمان الألعاب و درجة العنف الكبيرة المتواجدة في بعض الإصدارات لكن بدأت السلطات الصينية بمراجعة هذا القرار و السماح بالتدريج لبعض الألعاب بالاشتغال من جديد داخل البلد.

سوق الألعاب الإلكترونية

سوق الألعاب الإلكترونية

كان الصينيون محرومون من تجربة لعب أشهر اللألعاب الإلكترونية لفترة من الزمن مثل Fortnite و PUBG و Overwatch، كما أن هذه الشركات كانت محرومة هي بدورها من الاستفادة من أضخم سوق للألعاب الإلكترونية و من أرباحه.

لكن بدأت الأمور تتغير، فحسب بيان أصدرته وزارة الصحافة و الإذاعة و التلفزيون فإن السلطات الصينية ستبدأ بإستقبال طلبات مراجعة على أساسها سيتم السماح لبعض الألعاب بالإشتغال من جديد في الصين.

و في ظرف يوم واحد فقط تم السماح لـ80 لعبة بأن يتم ترويجها في الصين، لكن للأسف لم تكن هناك أي لعبة للعملاقين الصينين و أضخم ناشري الألعاب في العالم و هما شركتي Tencent و NetEase.

و حسب تصريحات صحفية فسبب عدم وجود أي لعبة من هاتين الشركتين و هو كون إجراءات المراجعة جد معقدة، و السلطات الصينية سوف تتأخر كثيرا (لمدة شهور) قبل أن تسمح للعبة ضخمة بالإشتغال في الصين أو رفضها.

و لن تتمكن اللجنة المختصة من مراجعة إلا نصف الطلبات خلال سنة 2019، نظرا للعدد الضخم من الألعاب التي تتطلب مراجعة يدوية من طرف مختصين (أكثر من 7000 لعبة توصلت بها اللجنة فقط خلال يومين).

و كان الإجراء الذي اتخذته الصين بمنع ترويج الألعاب بشكل كلي أدى إلى تضرر شركات و ناشرين صينيين يعتبرون الأضخم في العالم و ذلك لكون الصين هي أضخم سوق للألعاب الإلكترونية في العالم.

و تبحث السلطات الصينية حاليا عن بدائل من أجل الحد من إدمان الألعاب الإلكترونية و من المشاكل الصحية مثل قصر النظر و البدانة التي ترافق الإستعمال الغير العقلاني للألعاب.

و كانت هناك محاولات من طرف شركة Tencent من قبيل منح ساعة واحدة فقط من اللعب خلال اليوم للأطفال الأقل من 12 سنة، و الأطفال من 12 إلى 18 سنة يتم منحهم ساعتين من اللعب يوميا.

و يتم تنبيه الأباء بمجرد ما يقوم طفلهم بإنفاق أكثر من 75 دولار خلال شهر واحد في أحد الألعاب الإلكترونية.

لكن السلطات الصينية متخوفة أكثر من أثار العنف داخل الألعاب الإلكترونية على اللاعبين، رغم كون الدراسات العلمية لم تؤكد وجود علاقة بين العنف المتواجد داخل الألعاب و الذي يمارسه الشخص في حياته الحقيقية، و حسب الخبراء فإن الصين تبالغ مثلا بوصف لعبة فورت نايت بأنها دموية و عنيفة.

اقرأ أيضا

اكتشف أفضل ألعاب ستيم لسنة 2018

أفضل ألعاب سنة 2018 : لعبة God of War

اكتشف مجموع ما أنفقته على موقع ستيم Steam للألعاب

الألعاب الأكثر مبيعا على موقع ستيم Steam لسنة 2018

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية من فضلك :

website-notifications

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock