ألعاب

الصين تسمح بألعاب الفيديو من جديد : لكن مع منع ألعاب القمار و الألعاب الدموية

بعد حظر شامل لألعاب الإكترونية الصين تسمح بألعاب الفيديو من جديد لكن مع بعض الشروط التي سوف تحرم القيمرز الصينين من عدة ألعاب مشهورة، فالصين قررت منع ألعاب القمار و الألعاب الدموية حتى و إن كان لون الدم غير أحمر !

الصين : ألعاب فيديو

منع ألعاب القمار و الألعاب الدموية

سبق وان نشرنا خبرا في وقت سابق يتعلق ببدء السلطات الصينية في السماح من جديد بقبول الألعاب الإلكترونية لكن العملية تحتاج إلى موافقة قبلية من لجنة مختصة في مراجعة هذه الألعاب.

ويبدو بأن القانون الجديد سوف يخد بشكل كبير من عدد العاب الفيديو التي سوف يتم السماح بتداولها داخل البلد، 3 أصناف لن يتم قبولها بشكل قطعي في الصين.

  1. ألعاب ما جونغ و البوكر و القمار
  2. ألعاب دموية
  3. الألعاب التي استوحت قصتها من ماضي الإمبراطورية الصينية

ألعاب ما جونغ (لعبة صينية تشبه الدومينو شيئا ما) و ألعاب البوكر لوحدها كانتا تمثلان 37% من أصل 8561 لعبة تم السماح بتداولها في السوق الصيني سنة 2017، و لكن سوف يتم منعها بشكل نهائي بعد صدور القرار الجديد اليوم، و الصين تبرر هذا القرار بتخوفها من انتشار إدمان ألعاب القمار بين الشباب الصيني.

فيما يخص الألعاب الدموية كانت بعض الشركات تحتال على القرار سابقا بتغيير لون الدم من الأحمر إلى الأخضر مثلا، ولكن السلطات الصينية وضعت حدا لهذا التحايل بمنع العاب الفيديو التي تتضمن دم بشكل نهائي مهما كان اللون.

بالنسبة للألعاب التي تتضمن قصصا حول ماضي الإمبراطورية الصينية، فالسلطات بررت القرار بوجود أساطير ذو طبعة سياسية لا تمت للواقع و لا للتاريخ الصيني بصلة.

اقرأ أيضا

سوني تؤكد : لن يتم بيع أكواد ألعاب بلايسيتشن 4 بعد الآن على المتاجر الإلكترونية

لا ألعاب جنسية و لا سيئة الجودة على متجر Epic Games الإلكتروني

تعرف على جوجل Stadia : خدمة بث ألعاب سحابية موجهة للجميع

أفضل ألعاب الفيديو على الحاسب الشخصي التي يجب عليك تجربتها الآن

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية من فضلك تابعنا على :

حسابنا على الفيسبوك حسابنا على تويتر حسابنا على يوتيوب
  • انضم الى نشرتنا البريدية عن طريق النقر على الرابط التالي: القائمة البريدية.
  • ولا تنسى الاشتراك في ميزة تنبيهات الموقع. نشكركم متابعينا الأوفياء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء منك دعمنا عن طريق اضافة موقعنا إلى القائمة البيضاء على اضافة Adblock و اعادة تحميل الصفحة