أخبار

الصراع الصيني-الأمريكي : وزارة العدل تفكر في منع تشغيل كابل بحري للإنترنت

لازال الصراع الصيني-الأمريكي في تصاعد، وفي حين لم نشهد أي رد قوي من طرف الحكومة الصينية، ما فتأت السلطات الأمريكية تستفز التنين الآسيوي بإجراءات تجارية تعسفية مثل رفع الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية و حظر تعامل الشركات الأمريكية مع نضيرتها الصينية، اليوم وزارة العدل الأمريكية تبحث في إمكانية منع تشغيل أحد الكابلات البحرية الجديدة المخصصة للإتصالات التي تربط الصين بأمريكا.

الصراع الصيني-الأمريكي : العاصفة لم تهدأ بعد

يتعلق الأمر بكابل بحري مخصص للإتصالات يمر عبر المحيط الهادئ يسمى Pacific Light Cable Network يبلع طوله حوالي 12874 كيلومتر. تم انشاؤه من طرف شركتي قوقل و فيسبوك إلى جانب شركات صينية مثل Dr.Peng Telecom & Media Group (رابع أكبر شركة اتصالات في الصين).

يربط هذا الكابل الولايات المتحدة الأمريكية (مدينة لوس أنجلس) بالصين عن طريق هونغ كونغ، وحسب وزارة العدل الأمريكية فإن أحد المتدخلين و المشغلين لهذا الكابل له صلة بالحكومة الصينية وكان عضوا فعالا فيها، وساهم في انشاء شبكة ألياف ضوئية تجسسية لصالح شرطة بيكين. لذلك فإن الدعاوي الأمنية تستوجب اتخاذ قرار في هذا الأمر.

السلطات الأمريكية تؤكد على أن هونغ كونغ لن تصبح مستقلة قريبا (خصوصا مع تصاعد حدة الصراع و المظاهرات في البلد و الحديث عن تدخل صيني أمني أو عسكري قريب)، لو حدث عكس هذا فإنه سوف يتم تشغيل الكابل خلال هذه السنة.

اقرأ أيضا

آبل تخطط لنقل جزء من قوتها الإنتاجية خارج الصين

كابل بحري للإنترنت جديد من قوقل يربط أوروربا بإفريقيا

الكابل البحري المشترك بين فيسبوك و مايكروسفت يحقق سرعة انترنت خارقة

جوجل تنشئ كابل بحري للاتصالات خاص بها يربط بين أمريكا و أوروبا

لتبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا نبضات تقنية من فضلك تابعنا على :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock